مسلسل Firefly lane: دراما أمريكية تكشف الصداقة كما نعيشها لا كما تُروى في الحكايات

Firefly lane: دراما أمريكية تكشف الصداقة كما نعيشها لا كما تُروى في الحكايات Egybest

Your rating: 0
7 1 vote

مسلسل Firefly lane: دراما أمريكية تكشف الصداقة كما نعيشها لا كما تُروى في الحكايات Egybest

هذا النموذج الحقيقي الخالي من كل الأكاذيب التي زرعت فينا طيلة عقود والذي يجعلنا نحرر أصدقاءنا من قيودٍ لطالما ربطناها بمفاهيم زائفة ومخيفة هو النموذج الذي نسج عليه المسلسل الدرامي الجديد  Firefly lane الذي قدمته “ماجي فريدمان” لنتفليكس ليعرض اليوم الثالث من فبراير هذه السنة. وهو نسخة مصورة لرواية من سلسلة كتابين تحمل نفس الإسم لصاحبتها “كريستين هانا” تقول فيها أنها ليست مستوحاة بالكامل من قصة حقيقية بل مشابهة في بعض تفاصيلها لحياتها خاصة وأنها كبرت في السبعينات ودرست في جامعة واشنطن كالبطلتين.

يقول جبران خليل جبران في كتابه “النبي” على لسان بطله مصطفى:” صديقك هو حاجة لك قضيت، وهو حقلك تلقي فيه البذور في حب، وتجني منه الثمار في شكر، وهو مائدة طعامك ومدفأتك؛ لأنك تسعى إليه بجوعك، وتنشد عنده الطمأنينة.وحين يُفضي إليك صديقُك بما يدور في نفسه لا تخشى أن تُصرِّح له بـ “لا” وأن تَضن عليه بـ “نعم”. فإذا أمسك عن الكلام، ظلَّ قلبك يُصغي إلى حديث قلبه؛ ففي الصداقة تنبعث الأفكار والرَّغبات والأماني جميعاً في صمت، وتُشاركُ فيها النُّفوس في بهجة مُضْمَرة. وإذا نأيت عن صديقك فلا يصيبنك الأسى؛ فلربما كان خير ما تحب فيه أوضح في غيبته، مثلما يزيد وضوح الجبل للمتسلق إذا رمقه من الوادي.”

يرسم جبران خليل جبران على هذا النحو بورتريه واقعي للصداقة كما نعيشها لا كما تصفها لنا أغلب الروايات والأفلام والرسوم المتحركة موضحا إرتباطها بطبيعة الإنسان ومشاعره والحالات النفسية التي يمر بها.

مع من سنعيش هذه الحلقات وإلى أي أفق سيحملنا هذا المسلسل؟ هل هي علاقة سامة كما يقول البعض أم هي صداقة حقيقية تخيفنا تقلباتها؟ هذا ما سنحدثك عنه، عزيزي القارئ، في هذا المقال.

خيط رفيع توطده الصداقة

إلي سكوفباي وروان كورتس في أدوار البطولة خلال فترة المراهقة. Firefly lane
تبدأ قصتنا ذات صيف حين تنتقل “تالي” التي تلعب دورها “كاثرين هيغل” في بيت مجاور لبيت “كيت” التي تقوم بدورها “ساره تشالك” في شارع صغير تزيّن عتمة ليله تلك الحشرات المضيئة. تعيش “تالي” الجميلة مع والدتها التي تدمن تعاطي المخدرات والتي لاتهتم لأمر ابنتها بينما تعيش “كيت” مع والديها وأخيها حياة مقننة وهادئة. تكبر “تالي” وهي تحلم بأن يسطع نجمها بين نجوم كبار المذيعات ومقدمات البرامج وتحلم “كيت” بأن تكتب لها وتختفي وراء الكواليس.

تختلف المراهقتان صاحبتا الأربع عشر عاما ولكنها تتفقان على إكمال الطريق معا. مع مرور الوقت وبعد إجتياز مرحلة جامعية مشتركة وخوض تجارب حياتية متشابكة، تصبح “تالي” مذيعة مشهورة لبرنامج”The Girlfriend hour” بينما تعود “كيت” إلى بيتها لترتب لطلاقها من “جوني” الذي لعب دوره “بين لوسون”منتج برنامج صديقتها. تُصوَّرُ هذه القصة بين حاضر وماض قريب وماض بعيد لنعيش كل ما عاشته هاتين الفتاتين جنبا إلى جنب منذ 1974 إلى 2004.

أقرأ أيضًا: مسلسل جديد فرعي من لعبة العروش بعنوان 10,000 Ships

عن هشاشة الإنسان يحدثنا Firefly lane

أحد أجمل المشاهد في مسلسل Firefly lane والذي جمع بين كل من كاثرين هيغل وسارة تشالك
لا يقتصر المسلسل على علاقة تالي بكيت ولا ينظر إليهما كوحدة منعزلة عن المجتمع وإنما يتجاوز ذلك ليحدثنا عن العلاقات الإنسانية في مجملها. يعريها ويقدمها كما هي ثم يصفها كما يصف المدّ والجزر والنور والظلمات. ويقوم أساسا على موسم متكون من 10 حلقات مكثفة نستشعر من خلالها علاقة تجمع بين “تالي” المنفتحة والجامحة و”كيت” الإنطوائية والخجولة وكل ما ينتج عن هذا الرابط الإنساني الصادق من تداخل في قدريهما وتشابه في حياتيهما. تحضر كما أشرنا سابقا بين حكايات الفتاتين مفاهيم أخرى كمفهوم العائلة والأمومة ومنظومة الزواج والإنجاب التي تدفعنا إلى إعادة التفكير في فحواها وأسسها والنظر في ظروف نشأتها و تحل الذكورية وما يتأتى عنها من تحرش وإغتصاب وإحتقار للعنصر النسائي.

يتبلور هذا الجانب النقدي للموجود دون أن يفسد تسلسل الأحداث أو يطغى على العمل وتُطوى صفحاته لتترك المجال من ناحية أخرى للحظات جميلة ينحت علاماتها نسيج من الروابط الإنسانية كالحب والتعاون وإحترام الآخر على إختلافه وهنا نعني بالآخر المختلف تلك الأقليات التي أشار إليها العمل كالمثليين والمتحجبات.

لم نختار هذا العمل من بين كل الأعمال التي تعرض حاليا على نتفليكس؟

"سارة تشالك" في دور "كيت مولاركي " تواسي رفيقة دربها "تالي هارت" التي تلعب دورها "كاثرين هيغل" بعد الخسارة الكبرى التي عاشتها
في هذا العمل مصالحة مع طبيعة الإنسان الذي لم يخلق إلّا ليخطئ ثم يتجاوز خطأه دون أن يخسر في خضم المعارك التي يخوضها صدقه وحلمه وتصوير للصداقة والحب كما كانا و سيكونا دائما لا كما يقدمهما الإعلام منذ دهر. تريحنا مشاهدة حلقاته ونفرح كلما إحتضنت تالي كيت ونبكي كلما تشاجرا.

نرى أنفسنا في واحدة منهن و نرى علاقاتنا في علاقاتهن. نتسائل كيف كانت لتكون حياة الواحدة منهن دون الأخرى وكيف كان ليكون وجودنا دون وجود الآخرين. نبحث عن معنى للحياة دون أصدقاء و عن مخرج منها دون تجارب ودموع وقهقهات. نحتفي بالصداقة التي تطفو على سطح هذا المسلسل وتنال منه في الظاهر الحيز الأكبر ثم نواصل رحلة البحث عن المعنى لنفهم أن الأنسان هنا هو المحور الرئيسي والمحرك الأقوى لهذا الموسم.

هذا العمل هو تجلٍ للإنسان الحالم والمتردد والشجاع والمرتبك والمتسامح ولهذه الذات التي ترقص بين الصواب والخطأ والتي تخيط من روحها أثوابا تدفئ بها قلوب من تحب وتبني بيوت تحمي وراء جدرانها من تألف.
لحظات تتقاسمها صديقتان: كيت وتالي.
بين نظرة كيت وضحكة تالي، يكبر مسلسل Firefly lane الذي يقدس الإنسان و الإنسان الآخر ويشرب نخب ما ينشأ بينهما، ومع نهاية مفتوحة كالتي قدمت لنا و رواية أخرى تكمل الأولى، يبقى السؤال: هل ستهدينا نتفليكس نهايات لهذه البدايات؟

أقرأ أيضًا:  صدور حلقة لم الشمل من مسلسل Friends وهكذا تفاعل العالم!

ذو صلة:
خرجت من كونها شكوى ربات البيوت إلى مشكلة عالمية! حقائق ونصائح حول هدر الطعامخرجت من كونها شكوى ربات البيوت إلى مشكلة عالمية! حقائق ونصائح حول هدر الطعام
رواية المفتاح للكاتب الياباني جونيشيرو تانيزاكيرواية المفتاح للكاتب جونيشيرو تانيزاكي: كيف تميت الأسرار العلاقة الزوجية؟
غذاءكما فعل أسلافنا، هل نستطيع اليوم أن ننجو بالاعتماد على غذائنا من الطبيعة؟
التفكير السلبيإعادة صياغة أنماط التفكير السلبي: لأن عواطفك تتبع أفكارك تمامًا كما يتبع البط الصغير أمه

المصدر : https://www.arageek.com/art/firefly-lane-series-review

المخرج

Director

الممثلين